ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 

 شعر ميرآل بروردا

 

 

الموت حبيبي ...

 

حلمتُ به زائراً ...
أجسادٌ تطفو سطح الماء...
و عينان ترقبان طريق قدومي ...
حلمتُ به يفتح ذراعيه ...
يضمني بلوعة الاشتياق ...
وله ذكريات اللقاءات الكثيرات ...
آهٍ يا موت ...
كم مللت ُحكاياك ...
الناس يصورنك ...
رعديداً ...

سفاحاً ....

بشعاً ....
بثيابك السوداء ....

 وقلنسوتك
و منجلك الطويل ...
و نظرات الرهبة ...و قسوتك
و أنا اعتدتُ يا موت ...
على العيش في كنفك ...
رياضٌ أخضرٌ ....
أزهار نرجسٍ و ياسمين
أحبك يا موتُ ...كثيراً
فمتى تهم للقاء
يا موت ...
إني على أهبة الاستعداد للقياك
فلا تزد في ألم الانتظار ...

أكثر يا حبيبُ
تعال ...

أسرع
لأتأكد من أنني كنتُ أحيا ....
فقط للقياك ...

عناق الأحبة ....

و قبلات العاشق الغائب
برود أحضانك يا موت .....يناديني
فآهٍ لو تدري كم أهوى البرود...
يا موت أسعفني بالضم ...
أغثني ذراعيك ...ملجأ ...
أيا موت أناجيك ...أناديك
فلبيني ...يا حبيبُ

ها هو ذا الموتُ ....يدب في صدري
ألمٌ ...ألمٌ ...
تريث قليلاً يا حبيبي ..
دعني أتلذذ أكثر ...

بحشرجة الاحتضار
و ألم الانتظار ...
يا موتُ ...إني أهواك ..
و أهوى العذاباتِ ...

ها هو ذا ...يوقظني من حلمي
يناديني : تأهب يا صغيري
فاللقاء بات ... و شيكاً
كم كنت جميلاً يا موت ..
لحظة حلمي بك يا حبيبي
هلم نتراقص ...

نتعانق
نتبادل القبلات .. كعاشقين
مجنونين ... قاتلين
آهٍ كم أهواك يا موت ..
و اللقاء بات وشيكاً يا حبيبُ ...

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics