Mûzîk  

Video

Wêne

Helbest

Rêziman

Navdar Navên kurdî Lîsk Çîrok Meselok Pêkenok Link

 

 

 

 

نوزاد جعدان

 

 

نجمةُ الأماني روزا

 

24/04/2009
 

حسناء الحارة روزا حلْوةْ

في حارتي أضاءتْ كنجمة

زهورَ الأماني  للناظرين أحْيتْ

تلهو بنّا وكأنّها بالخداعِ

 قوس قزحْ

 خصلات شعرها بيادرٌ للإبريز ِ

 مرّتْ أمام القلبِ

كأنّها  ليمونةٌ في المشية

قد جفّ اللعاب من فاه رجالٍ صامتٍ

ممدودٌ على الرصيف ثوبها، سعادةُ

من داس َ

 وحرقةُ

من في هواها غاص

***

حسناء الحارة  روزا حلْوةْ، حلْوةْ نعمْ!

لا تعرف الوفاء مطلقاً كالنجومِ

مستمتعٌ من راقبَ

لديّها خصرٌ كالعجين

 دارتْ عليه كالعصا راحاتٌ 

قد أغلقتْ عينيها

فأسدلتْ ستارة الحارة برهةً وما بحالنا رائفةٌ

كمْ أنتَ فارعٌ يا زمانُ! ، البرهةُ

كالسنةُ الضوئية..

آهٍ من رموشها, رموشها أرجوحةٌ

 تعلو بنا إلى السماءِ تارةً

تنزلنا لليابسةْ ، أحياناً

وبعضهمْ تزحلقَ

بالصابون مِنْ على الأرجوحةِ، "برمودا" عانقهُ

تضحكُ بعدها على منظرنا الغائم بالطين ولا تتوبُ

تأتيني أفكارٌ .. أسئلةٌ يا روزا، منْ يفكّ هذه الرموز:

ماذا لو انقطع الحبل بنا ؟!

منْ قال أنّ الأبطال في ختام القصّةِ، لمْ يخسروا

مَرلو قُتلْ

بُشكِنْ هزمْ

شيلي غرقْ

أرسطو انتحرَ

كمْ خسر الأبطال في حارتنا!

***

حسناء الحارة روزا حلْوةْ

لها عيونٌ حلْوةْ .. ها حلْوةْ

لاذتْ من حارتنا تحت جناح الليل

وظلّ أشجار السرو

والضوءُ من شباكها متقداً مازالَ

معطفها تدلّى   

حبلاً يعتلي لا.. لا يسقطْ

 مهما الريح داعبتْ

في الليل ساكن ٌفيه عتم

والنور في الصباح فيه لاحفُ

آهٍ من وشاحها

محظوظٌ يا من أنا غيرانٌ من حظّه

 يا من تسبقني يا ضبابُ

أغار منكَ عندما تلمسهُ

لا تبعدي كالبسمةِ..يا روزا

وجوهنا أدمتْها لجّاج الآلامِ

 يا جارةً  أرّقني بعادها

تعالي.. تعالي

أقداح  الدموع نادميني

هيّا يا روزا هيّا عودي  

وأخرجي البلّوط منْ لحاءهِ

قد ملّ من سباتهِ

 

هوامش:

*الكاتب والشاعر البريطاني كريستوفر مارلو الذي قتل في الحانة

*الشاعر البريطاني شيلي الذي مات غرقاً

*الشاعر والكاتب الروسي بوشكين الذي قتل في المبارزة

*الفيلسوف أرسطو الذي رمى نفسه إلى البحر إثر عدم اكتشافه تغير التيارات البحرية

*مثلث برمودا

* استخدمتْ فاه وصامت مفردة لدلالة في المعنى

 

 

 

 

Webstats4U - Free web site statistics