ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 

ذاكرة فصل...(3)

 

 

و مضيتَ يُّها الشتاء.. مضيت.

بهذيك..

بجنونك الساخر..

و بكآبة هذري المتأخر عن لقياك..

مضيتَ يُّها المتلبد ، المزركش بغيمك السكين كما الصمت صراخا..

مضيت مطراً مُتَوَسَلاً كبرهةِ دهرٍ من انتظار..

تيهاً ، بلا مأوى ..

حزيناً كركام حطامي..

منكسراً كخطويَّ على سلم الحماقات..

مضيتَ يُّها الشتاء كماي ..

مضيت شريكاً من ذكريات ليلك و هامةً من انكسارات ..

مضيتَ من عمق رحم الأمل المُخضرِ بنزفي ، مؤجلاً كانتظارِ من موت .

مضيتَ عزيزي ، فلما كل هذا البكاء على برد الأحاسيس كجليدك .!!؟

وهماً ، بهتان زورِ من فمها الجميل ..

مضيتَ .. و مضتْ أكاذيبها كمطرك الوافر مًفْتَقِراً بركة الصليب ..

تعال إذاً ولننقذ ما تبقى من وجهك يا شتاء الحكاية ..

فلننقذ وريقات الكلام و زهر الشجون ..

شاركني إذاً ..

شاركني خديعتي بزمنٍ من ضباب ..

كشجرة من حزن و دخان ..

كيقين من أمل كاذب وجوه ممحية ..

هكذا ( كنتَ ) كما لم تكن يوماً ..

هكذا أنت عُجالةٌ من رغدٍ وهين ..

و كبرياءٌ مهشم كقش الصيف الجاحد ..

هكذا أنت ... موسيقى من جهالة المكيدة ..

وروح الخريف لجسد الربيع

فلأبكي أخيراً ..

كما ليلاتك الخرساء .. و دروبك من قفر بائس

فلأبكي ..

و لتبكي معي ذاكرة الشتاء على المكائد الكوردية لبزوغ الربيع ..

فلتكن إذاً ..

يُّها الشتاء الحزين..

ذاكرة لن تتكرر من جديد .. 
 

ميرآل بروردا

الحسكة 2010 
 

 

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics