ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 

 

لم تكن نائما

 

 

شعر : حسن شندي

  16.03.2010

 

لم تكن نائما ...

رأيتك تتربص بخبثٍ

خلف اسوار حلبجة ...!

الطفل الذي مات قرب النبع ..ألم تراه !؟

الطفلة التي كانت تلتقط انفاسها الاخيرة ..

الشاب الذي استنجدك ، (ساعدني مازلت حيّا) ..!

الامهات اللّاتي قَضَينَ نحبهن في السراديب ..!

العشاق على ارجوحاتهم ..

المعلمون والطباشير ، قبل

ان تكتمل صورة وطنٍ منسي ..

الآلاف من الجثث ..

الآلاف .. الآلاف .. الم تراهم أيها الله ..؟!

انا الوحيد الذي رآك ..

والوحيد الذي سيفجر في وجهك الشظايا ..

الوحيد الذي سينهي  عبادة الخبايا ..!

ليقرأ آلاف الوصايا ..

أعرف انك نادم على انزالي من السماء

وأعرف انك ستأمر بالقبض على أمي وأخوتي

كما فعلت في الواحد والعشرين من آذار  ..

كما أعرف أنك سترسل جواسيسك

لطعني غدرا ..

أعرفك جيدا ايها الله ..

فأنا الوحيد الذي رآك تتربص بخبث

خلف اسوار حلبجة ...!!!

 

 

(احدى القصائد من كتاب نبي الكرد )

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics