Beşê Kurdî

 

ابراج

 

العاب

 

صور

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
    
 

 

 

 

شريهان: تدافع الشباب بميدان التحرير نحوي لم يكن تحرشا جماعيا

 

نفت الفنانة المصرية شريهان تعرضها لتحرش جماعي في ميدان التحرير خلال مشاركتها في جمعة الغضب الثانية 27 مايو/أيار 2011م، مؤكدةً ما تعرضت له مجرد تدافع من المعجبين.

وكانت بعض الصحف والمواقع الإلكترونية نشرت فيديو للفنانة المصرية في ميدان التحرير محاطة ببعض الشباب لحمايتها من عشرات الملتفين حولها، ولكنهم فشلوا، ووقعت فوضى طالت شريهان.

وتعليقا على ما ورد في الفيديو قال جمال أنور -المتحدث الإعلامي لشريهان “إن ما حدث تماما ليس تحرشا بالشكل المفهوم”.

واستطرد “ما حدث هو أن شريهان ولكون لها العديد والعديد من المعجبين في مصر ومتلهفون لرؤيتها تدافعوا فور رؤيتهم لها وهي خارجة من ميدان التحرير، فمنهم من أراد التقاط صور فوتوغرافية معها، وآخرون يريدون مجرد السلام والاطمئنان عليها، والبعض الآخر أرادوا أن توقع لهم أوتوجرافات للذكرى”.

وأضاف “بالطبع لبَّت شريهان طلباتهم قدر المستطاع، فحدث تدافع وتداخل بين الشباب من الزحام عليها ليس أكثر”.

وكانت قناة الحياة الفضائية المصرية بثت مساء الجمعة 27 مايو/ أيار 2011 هذا الفيديو نقلا عن موقع صحيفة الوفد، وذكرت أن الفنانة تعرضت لتحرش جماعي من قبل مجموعة من الشباب وصفوا بـ”المندسين” بميدان التحرير بالقاهرة، قبل أن يتدخل مجموعة من المتظاهرين لإنقاذها. وأشارت القناة إلى أن الفنانة شريهان أُصيبت بصدمة وانتابتها موجة من البكاء الشديد؛ بسبب التدافع عليها.

كما تعرضت الفنانة تيسير فهمي -بحسب ما ذكرته “الحياة”- لموقف مماثل بميدان التحرير؛ حيث قام مجموعة من “البلطجية” يدّعون أنهم من الثوار بمحاولة التحرش بالفنانة المصرية عقب دخولها الميدان، ما دعا الشباب إلى الالتفاف حولها حتى تم إخراجها من الميدان.

يُذكر أن هذا الظهور هو الثاني للفنانة شريهان بميدان التحرير؛ حيث شاركت المرة الأولى في “جمعة الغضب” 28 يناير/كانون الثاني 2011م، كما كانت من بين الفنانات اللائي اعتصمن بالميدان حتى تنحي الرئيس السابق حسني مبارك عن الحكم.