ابراج

 

العاب

 

صور

 

مسلسلات

 

افلام

 

فيديو

 

اغاني

 

الرئيسية

 

 
 
 
 
 

 

 
 

الأسرة والمجتمع

 

التفكك الأسري.. سبباً للأمراض النفسية

هناك أمراض نفسية شائعة لدى الأطفال، بداية يمكن أن تكون بسبب البيئة والظروف التي يعيش فيها الطفل، تحيط به سواء كانت مادية أو إجتماعية، مما يولد له عدم استقرار وتوازن نفسي،

   
 

إنعكاس غريزة الأمومة على نفسية الطفل

الأمومة إحدى أهم الغرائز الإنسانية، وحتى لدى معظم الكائنات الحيوانية.
وفقدانها يؤثرسلباً في نفسية الطفل والعكس الصحيح، إذ تسهم غريزة اللأمومة في تكوين نفسية سليمة للطفل.

   
 

بكاء من دون دمـــوع

بكاء الطفل أحيانا ُ يكون من دون سـبب , فانتبهي عزيزتي الأم عندما طفلك يبلغ عامه الأول يمكنه أن يمارس (ادعــاء البكاء) ,فدوام الطفل واسستمرار بكاؤه وإطلاق صيحات البكاء من دون دموع تدفع بالأم الى الأحساس بالشفقة والقلق ,

   
 

آباء يمارسون سياسة التمييز في بيتهم؟

تشتكي شيرين دوما أن والديها يميزون بينها وإخوتها، فتنعت والديها بالجناة وتعمم بأن العديد من الآباء يفضلون أبنائهم الذكور على بناتهم. شيرين تتشارك هذه المشاعر مع الكثيرات وربما الكثيرون.

   
 

مجالسة الأبناء والوقوف على يومياتهم

تعود إلى البيت بعد يوم عمل مرهق، مشتاقاً إلى الجلوس مع أولادك، وسماع أخبارهم ومحاورتهم في أمور معينة، فتجد أحدهم قابعاً قبالة شاشة اللابتوب، وقد ردّ على تحيّتك من دون أن ينظر إليك،

   
 

تعدد الزوجات.. الحق المرّ

كم هي مظلومة هذه المرأة، لأن أصحاب المصالح من الرجال والنساء يتخذون من الدفاع عن حقوقها سلعة يتاجرون بها ابتغاء الشهرة والمنصب، وربما المال، أما المرأة فآخر المستفيدين من هذه المطالبات التي تصرع آذاننا،

   
 

الأطفال بين زمنين... ما الذي تغير؟

عندما كان أبي صغيرا كان يحدثنا عن حكايات طفولة بريئة وبسيطة تكاد تخلو من أي لون سوى البساطة والحياة العادية بل العادية جدا، واليوم أحدث أبنائي عن طفولتي التي تتشابه إلى حد ما مع عوالم أبي عندما كان صغيراً.

   
 

المدرسة وتنميط الطفل سلبياً

نشأت المدرسة كمكان ومركز لتعليم الأطفال، وتحولت مهمتها شيئاً فشيئاً إلى إطار أوسع حين وقعت على عاتقها مهمة التربية أيضا، وذلك بعد أن تم إدراك أهمية وجودها وعلاقتها بالطفل وعلاقتهم مع بعضهم البعض، وبدأ الجميع يركز

   
 

ثقافة مشتركة  (الزواج المبكر)

تلعب الصفات الشخصية للفتاة دوراً في تحديد سن الزواج كأن تكون فائقة الجمال مما يؤدي إلى كثرة خاطبيها ومن ثم زواجها المبكر ، ويشارك الأهل هنا في سرعة تزويجها خوفا عليها من الفساد أو الانحراف ضمن ظروف اجتماعية ينتشر فيها الفساد وضعف الخلق ،

   
 

الفرق بين كرامة الزوجة وطاعتها لزوجها

هل طاعة الزوج إهانة لكرامة المرأة؟
وانسلاخ لها من إنسانيتها كإنسانة لها شعورهاوإحساسها ؟!
في الأسطر القادمة نحاول أن نبيّن معنى هذا المفهوم بين الأزواج

   
 

فتيات وقعن في شراك ابتزاز الشباب بوهم الحب والوعد بالزواج

تقع بعض الفتيات ضحايا لعلاقات واهمة ويغرر بهن إما بقصد الزواج أو بوهم الحب والعلاقة الصادقة، ويصبحن ضحية للمبتزين من المخادعين من الشبابئاً الذين وجدوا فيهن فريسة سهلة ولقمة سائغة

   
 

عادات قبلية تمنع أشقاء العروس من حضور زواجها

يشتكي بعض الشباب السعودي من الإرث القبلي الثقيل الذي يثقل كاهلهم، حيث تحرم عادات وتقاليد بعض القبائل الكثير منهم من حضور زواج شقيقاتهم وخاصة إذا زفت الفتاة لشاب من قبيلة أخرى، حيث يعد ذلك من الأمور غير المحمودة .

   
 

الآباء والتمييز بين الأبناء

يمثل الأبناء أهم النعم التي أنعمها الله على آبائهم، فهم قرة عينهم، يهتمون بتربيتهم ويكدّون عليهم ويضحون من أجل سعادتهم حتى يعيشوا حياة كريمة هانئة، ولكن هل يتساوى حب الآباء لجميع الأبناء،

   
 

زواج الأقارب.. بين الواقع الطبي والديني

لاشك أن الزواج هو أسمى الروابط الإنسانية التي سنتها الأديان السماوية وصدقت عليها الأعراف ونظمتها لتتفق مع الفطرة، وكغيره من أمور الحياة يحتاج الزواج إلى التدقيق والتفكير ووضع الأسس السليمة التي تستقيم بها هذه الشركة،

   
 

معلومات ينشرها الناس عن أنفسهم في المواقع الإلكترونية قد تؤثر سلبيا على حياتهم مستقبل

أكد عدد من الخبراء المتخصصين في مجال الإنترنت والحاسب الآلي وعلم النفس والاجتماع على تهافت الشباب والفتيات على مواقع التعارف على شبكة الإنترنت عبر مواقع مثل "الفيس بوك "والسوشل نت ورك" و"الماي سبيس"

   
 

زوجات يروين مأساتهن مع أزواجهن العائدين من السفر

بدأت إجازة الصيف وبدأت معها الأسر في تحديد وجهتها لقضاء فترة الإجازة في أماكن ترفيهية وسياحية تناسب إمكانياتها.
وفي المقابل بدأ بعض الأزواج يربطون أحزمة أمتعتهم مع أصدقائهم

   
 

أزمة العنوسة تتزايد وتكسر حاجز المليون

تزداد مشكلة العنوسة تعقيداً بعد ارتفاع عدد العوانس في المجتمع ليتجاوز مليون فتاة بحسب إحصاءات غير رسمية، تؤكدها مصادر مختلفة من بينها جمعيات خيرية تساعد الشباب المقبل على الزواج.

   
 

أزواج أدمنوا الإبحار في مستنقع الإنترنت وأهملوا زوجاتهم

في الوقت الذي يدق فيه الخبراء والمختصون في الشأن الاجتماعي والأسري والنفسي ناقوس الخطر، ويعلقون الجرس، من مخاطر إدمان بعض الرجال تصفح الإنترنت والجلوس خلف شاشات الكمبيوتر لساعات طويلة،

   
 

القنوات الإباحية باللغة العربية

تحرج هذه القنوات الأهل وكثيرا ما تضعهم في مواقف لا يحسدون عليها وهم يقلبون القنوات بحضور أبنائهم فتجد وجوههم تتضرج بالأحمر لدى ظهور هذه القنوات التي تشبه الفطر وتنبت في كل مكان وفي كل لحظة.

   
 
 

 

 
 
 
 
 
 

E-mail    info@amouda.com

Webstats4U - Free web site statistics